رعاية النحل في الصيف: تدخلات فنية على النحال معرفتها (الجزء الأول)

رعاية النحل في الصيف: تدخلات فنية على النحال معرفتها (الجزء الأول)

1- مراقبة الخلايا:

من الأفضل أن يقلل النحال من عمليات الكشف على الخلايا، من الضروري تفقد الخلايا من الداخل عند ملاحظة علامات المرض أو في وضعيات طارئة كالنحل الميت أو مشاهدة يرقات أمام مدخل الخلية.

و للتأكد من سلامة الخلية يكفي النحال البارع إلقاء نظرة سريعة على النحل بعد فتح الغطاء الداخلي و على المربي أن يوفر الماء الكافي لمنحله  بوضع مشارب قريبة من مكان النحل في صورة عدم وجود منابع طبيعية من الماء أو سيول ماء جارية بصفة منتظمة مع العلم أن الماء من ضروريات النحل الحياتية، فلا بد من توفره على مدار السنة و خاصة عند إرتفاع درجة حرارة الطقس.

2- تهوية الخلية

تظليل الخلية بوضعها تحت شجرة أو إزالة الغطاء الداخلي و وضع صندوق فارغ فوق الخلية.

و عند نقص في التهوئة داخل صندوق الخلية نرى أمام المدخل عناقيد من النحل و هي علامة استفهام، عند ذلك يتدخل النحال فورا فيضيف طابقا علويا حتى يحدث فضاء و مناخا مناسبا للخلية و إن لم يقدر على ذلك فله أن يضع لوحة بين صندوق التربية و أرضية الخلية أو لويحة أو ما يقاربها بين الصندوق و الغطاء الداخلي.

3 دمج الخلايا الضعيفة

الدمج هو ضم الخلايا الضعيفة إلى بعضها. و الطرق مختلفة لفعل ذلك:

الدمج بواسطة التدخين

يدخن النحال الخليتين التي يريد ضمهما تدخينا مكثفا ثم ينقل أطر و نحل الصندوق الأول إلى الصندوق الثاني و يQع الأطر بالتناوب، معناه إطار من الصندوق الأول ثم هيليه إطار من الصندوق الثاني و ذلك لجمع أطر الخليتين في خلية واحدة، أما في حالة الجفاف لا تقم بهذه العملية و ذلك تجنبا لتقاتل النحل.

الدمج بواسطة الدقيق

يدخن المربي الخلايا المبرمج ضمها ثم يزيل عنها الأغطية و ينثر الدقيق على الأطر و النحل في صندوقين مثلا و يدمجهما فيبدأ النحل في تنظيف نفسه و الأطر من الدقيق دون إقتتال, فتتوحد رائحة الخليتين فتصبح خلية واحدة.

الدمج بواسطة المحلول السكري المعطر

يدخن النحال الخليتين المراد دمجهما تدخينا خفيفا و بواسطة مرش صغير، يرش داخل الصندوقين بمحلول سكري معطر بعطر طبيعي، يرفع النحال غطائي الصندوق  و يضمهما لبعضهما مع العلم أن المحلول المعطر يوحد بين الخليتين على مستوى الرائحة و يمنع تقاتل النحل.

الدمج بواسطة ورق مثقوب

يدخن النحال في المساء الخلية التي سينقل إليها نحل الخلية الأخرى بعد عودة النحل السارح في المزارع و بعد التأكد من وجود الملكة. ينزع الغطاء الخارجي و الغطاء الداخلي، تغطى الخلية من الأعلى بورقة رقيقة مثقوبة ثقوبا ضيقة، يدخن النحال كذلك الخلية التي سينقل نحلها إلى الخلية الأخرى ثم يرفع صندوق الحضنة بما في فيه، بعد فصله عن أرضيته و وضعه فوق الورق المثقوب فتندمج الخليتان في خلية واحدة ذات طابقين.

خلال أيام يقضم النحل الورق، و بعد أربعة أيام يكشف النحال على الخلية ليزيل بقايا الورق و عند الضرورة يزيل الأطر التي نها رطوبة أو ذات شهد قديم ليجعل من الطائفة خلية ذات طابق واحد.

اترك تعليقاً

اغلاق